تاريخ الاضافة
الخميس، 26 أبريل 2012 08:33:35 م بواسطة المشرف العام
0 172
سَقى ثَرى سبتةَ بَينَ البِلاد
سَقى ثَرى سبتةَ بَينَ البِلاد
وَعَهدَها المَحمودَ صَوبُ العِهاد
وَجادَ مُنهَلُّ الحَيا رَبعَها
بِوَبلِهِ تِلكَ الرُبى وَالوِهاد
فَكَم لَنا في طُورِ سِينائِها
مِن رائِح للأُنسِ في إِثرِ غاد
وَعَينُها البيضاءُ كَم لَيلَةٍ
بَيضاءَ فيها قَد خَلَت لَو تُعاد
وَبِالمَنارَةِ الَّتي نُورُها
لِكُلّ مَن ضَلَّ دَليلٌ وَهاد
نَرُوحُ مِنها مِثلَما نَغتَدي
لِلأُنس وَالأَفراحُ ذاتُ اِزدِياد
في فِتيَةٍ مِثل نُجوم الدُجى
ما مِنهُم إِلّا كَريمٌ جَوادِ
إِرتَشَفُوا كَأسَ الصَفا بَينَهُم
وَاِرتضَعُوا أَخلافَ مَحضِ الوِداد
وَيا لِأَيّام بِيَنيَلُوشٍ
لَقَد عدَت عَنها صُروف العَواد
أَدرَكتُ مِن لُبنى بِها كُلَّما
لُبانَةٍ وَساعَدَتني سُعاد
وَنِلتُ مِن لَذّاتِ دَهري الَّذي
قَد شِئتُهُ وَلِلأَماني اِنقِياد
مَنازلٌ ما إِن عَلى مُبدِلٍ
هاءً مَكانَ اللّام فيها اِنتِقاد
سَلَوتُها مُذ ضَمَّني بَعدَها
نادِي الوَزير اِبنِ الحَكيم الجَواد
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد المهيمن الحضرميغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس172
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©