تاريخ الاضافة
الخميس، 26 أبريل 2012 08:37:56 م بواسطة المشرف العام
0 183
الحَمدُ لِلّه لَيسَ التِبرُ كَالوَرِقِ
الحَمدُ لِلّه لَيسَ التِبرُ كَالوَرِقِ
قَد أَحسَنَ اللَهُ في خَلقِي وَفي خُلُقي
فَالجِسمُ مِنّي نُضارٌ صِيغَ مَنظَرُه
بِمِسكَةٍ فَغَدا طِيباً لِمُنتَشِقِ
يا مَن يُعَيِّرُنا بِاللَون إِنَّ لَكُم
جَهلاً يَقودُ إِلى الطُغيان وَالحَمقِ
كَم أَسمَرٍ قَلبُه كافورَةٌ وَلَهُ
مِن السَعادة نجمٌ لاحَ في الأُفُقِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبد المهيمن الحضرميغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس183
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©