تاريخ الاضافة
الجمعة، 27 أبريل 2012 06:17:27 م بواسطة المشرف العام
0 214
سَرى الطَيفُ مِن أَسماءَ وَالنجمُ راكِدُ
سَرى الطَيفُ مِن أَسماءَ وَالنجمُ راكِدُ
وَلا جِفنَ إِلّا وَهُوَ في الحَيّ راقِدُ
شَفى أَلَماً لَمّا أَلمّ بِمَضجَعي
وَباتَ يُدانيني وَكانَ تَباعَدُ
أَلَمَّ عَلى رَغمِ الرَقيبِ وَدوننا
عَلى عَدَوانِ الدَهر بِيدٌ فَدافِدُ
سَقى عَهدَها عَهدُ السَحابِ ولَم يَكُن
عَلى العَهد لَولا المَعاهِدُ
مَعاهِدُ تُذكي حرقَةَ الكَبد الَّتي
تُكابِدُ مِن آلامِها ما تُكابِدُ
كَأَنَّ بِها الغُدرانَ زُرقُ نَواظِرٍ
بِها الظِلُّ كحلٌ وَالغُصونُ مَراوِدُ
أَعلِّلُ بِالآمالِ نَفساً عَليلَةً
تُكَدَّرُ لِلآمالِ مِنها مَوارِدُ
إِلَيكُم بِإِيلام الملامِ فَمَسمَعي
كَقَلبِ اِبنِ عَيّاشٍ وَتلكَ حَقائِدُ
إِمامُ البَرايا في بَلاغَتك الَّتي
يَقرّ لَها بِالعَجزِ مِن هُوَ جاحِدُ
وَمَن عَجَبي أَن تَرحَل الشَمسُ دائِباً
وَشُغليَ بِي مثلُ الجَزيرَةِ قاعِدُ
إِذا لَم يُلائِمني مَكانٌ أَلِفتُهُ
فَكُلُّ مَكانٍ مِثلُهُ لِي فاقِدُ
وَلَستُ كَقَومٍ أَضمَرَتهم بِلادُهُم
أُولِئِكَ مَوتى وَالبِلادُ مَلاحِدُ
وَلَو لَم يَكُن أَصلي وَحاشاه ماجِداً
كَفى الفرعَ مِنّي أَنَّهُ اليَوم ماجِدُ
وَقالَ حَسودي أَينَ إِرثُكَ مِنهُم
فَقُلت لَهُم مالُ الأَكارِمِ نافِدُ
إِذا لَم لَم يَفِدكَ المالُ حَمداً مُؤبّداً
فَيا لَيتَ شِعري ما تَكونُ الفَوائِدُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مرج الكحلغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس214
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©