تاريخ الاضافة
الجمعة، 27 أبريل 2012 06:48:20 م بواسطة المشرف العام
0 170
أَلا إِنَّ دَهراً هادِماً كل مانبنى
أَلا إِنَّ دَهراً هادِماً كل مانبنى
سَيَبلى كَما يُبلى وَيَفنى كَما يُفنى
وَما الفَوزُ في الدنيا هُوَ الفوز إِنَّما
يَفوز الفَتى بالربح فيها مَع الغبن
يُجازي ببؤسٍ عَن لَذيذ نعيمها
وَيَجني الرَدى مِمّا غدت كفُّه تجنى
وَلا شكَّ أَن الحزنَ يَجري لِغايَةٍ
وَلَكِنَّ نفس المَرءِ سيئةُ الظَن
وَما طولُ سجني عائبٌ لي فَإِنَّه
مِسَنٌّ لأَلبابٍ صدئن بِلا سِنِّ
وَما أَنا إِلّا كالعُقارِ تَكسبَّت
نسيماً وَطيباً في معاقرةِ الدنِّ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
مروان الطليقغير مصنف☆دواوين شعراء الأندلس170
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©