تاريخ الاضافة
الخميس، 21 يوليه 2005 07:44:49 م بواسطة المشرف العام
0 1234
هوى الحجاز بأفق قلبي مبدأ
هوى الحجاز بأفق قلبي مبدأ
فلذا يعودُ ليَ الغرام ويبدأُ
صبٌّ يحنّ إلى الحمى فشجونه
ترقى وحُمْر دموعه لا ترقأ
داآن في أصل الحشى وجفونه
فالعين تبرٌ ما تفيض ولؤلؤُ
والأصل في الحب ابتداءً نظرةٌ
فَنَمت وعادت عِلّةً لا تبرأ
أترى أحبتَنا الأُلى سكنوا الحِمى
ذكروا فتىً عن ذكرهم لا يفتأ
واللهِ لا أنساهم أبداً ولو
طال الجفاءُ وحقهم لا يُنسَأُ
ثوب التصبّر عنهم متمزّق
وبغير حسنِ وِصالهم لا يُرفأ
طالت برمضاء القطيعة وقفتي
فمتى برَوضةِ حسنهم أتفيّأ
لا تذكروا لي غيرهم في حضرتي
إني بذكر سواهمُ أتقيّأ
أتظن أني صابر عن أرضهم
وأرى بريقاً نحوها يتلألأ
كلا ولكنَّ التجلد واجب
للحُرِّ في دهرٍ به يتجرّأ
يا دهرُ لا تُشطِط وعامِلْنا بما
هو منكَ أحسنُ لا بما هو أسوأ
أبعدتني عن مربعي وتركتني
رهنَ الهموم وكلِّ خطب يَطرأ
أولاَ أروم من الهمُوم تخلصاً
لِمَ لا وخير المرسلين الملجأ
العاقب الماحي الذي آياته
في صفحة الأكوان قدماً تُقرأ
المصدر الأصل الذي قامت علي
ه الكائناتُ فكان منه المنشأ
الطيّب المسك الذي تتضوعُ الدُّ
نيا به وبنوره تتضوّأ
الجوهر الفرد الذي أبدته خا
لية الدهور لنا وكانت تخبأ
الناس في شبه الضلالة قبله
حتى أتى الحق الذي لا يُدرأ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©