تاريخ الاضافة
الإثنين، 30 أبريل 2012 01:35:30 م بواسطة المشرف العام
0 253
ألا كيف طاب النوم بين الولائد
ألا كيف طاب النوم بين الولائد
وطاب الثوى بين الحسان الخرائد
وقد زال ركن الدين وانطمس الهدى
وجذَّت عرى الاسلام يال الأماجد
فلانعمت عين ترى الدين مدحراً
وتطعم تلك العين طيب المراقد
ولا نظرت عين سروراً ودينها
قميٌّ فهل من أريحيّ مساعد
رأى الحق مقهوراً فقام بثاره
وشمر عن ساق كتشمير والدي
فذاك الذي نبهنه عن جهاده
شؤن رزايا مع أمور كوائد
سلي هل ترى إذ عضه الدهر هل ونت
عزائمه أم شد عند الشدائد
أما امتحنته المبطلون بحربهم
فلم يستكن للمبطلين الأعاند
ولكنه أيام خانوا عهوده
أَذاقهم كأساً كسمّ الأساود
تسربل سربال المهابة وارتدى
ردا الجود يا للّه من قرم ماجد
نشا في طلاب المجد والجود والعلا
فحاز المعالي واكتساب المحامد
سمت للعلا هماته وتناولت
ذرى المجد من مجرى بروج الفراقد
فلو ساعدت أيامه بحر عزمه
لنال الثريا مدراً للأماجد
فيا والداي خذها ودونك إِنها
محبرة ما مثلها في القصائد
جعلت معانيها فوائد حكمة
لكل لبيب طالب للفوائد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©