تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 2 مايو 2012 12:28:31 م بواسطة صالح طهالإثنين، 1 أكتوبر 2012 11:35:57 ص
0 479
لو ذات سوار لطمتني
ليس همي بأن أجاري الصغـارا
فلكم مـرة هزمـت ُ الكبـارا
كم ملأت الفراغ ضوءا بأفكاريوكم أهديت الضحى أزهارا
أنا ألهمتُ العطر كيف يغني
صار من شدوه الفضا معطارا
عجباً ساءني جفاءٌ طويلُ
و يد السوء تقذف الأحجارا
ترك الحلمٌ للئام مجالا
فنسوا كم أنفذت غيظي مرارا
أأجاري خبيثة النفس تبدي
خبثها للورى نهارا جهارا ؟؟
فعظوها الّتي تحاول لطمي
كنت أرضى لو تلبسين سوارا !!
أنت كالدود كالجراثيم شأناً
و كشعر إذا حوى الأقذارا
إن تدثرتِ فالدثار مجون
أو تغسلت ِكان ماؤك عارا
فاضح فيكِ ذلك اللؤم حتى
بان كالشمس لا يريد استتارا
رغم هـذا وذاك يشفـقُ قلبـي
أن أضـرّ الحميـر والأبـقـارا
ليس من همي أن تكونوا خصومي
لستم ُ مثلـي .. لستـم ُ أحـرارا!!
أنا صخرٌ يأبى على كـل ضيـم
بعنـاد ٍ يفتـت الأحـجـارا
يفخر الرمل من خطاي ويزهو
حين أمشي وأترك الآثارا
يهرع الشعر حين أدعوه عندي
كيف ينسى الشذى و يأبى الثمارا
أنا عاتٍ و كنت أخشى عليها
غضبتي ، هلا ّ خافتِ ُ الإعصارا ؟
قد تركت الغثاء دون التفات
ليس مثلي لمثلها نظّارا
أنا ظمـآن إن جهلتِ فإنـي
عبقـري ٌ يهـذّبُ الأشـعـار
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
صالح طه ( ظميان غدير )صالح طهاريتيري☆ دواوين الأعضاء .. الشعر الفصيح479
لاتوجد تعليقات
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©