تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 06:43:52 م بواسطة المشرف العام
0 197
إنّي خلعتُ عِذارِي
إنّي خلعتُ عِذارِي
على مليح العِذارِ
مهفهفٌ يَتثنّى
كالشاطرِ العَيّارِ
جارَ العذارُ على وَر
دِ خَدِّهِ بالجِوارِ
في وجهه للتحايا
بدائعُ الأزهارِ
بِنَفسجٌ فارسيّ
بادٍ على جُلنّارِ
ونَرجِسق كعيونِ النُّ
دمانش والسُّمارِ
وسِمطُ دُرّ نَظِيمٍ
في سِلكِ شَهدٍ مُشارِ
وفَقحةق هي أضوطا
للفارسِ المغوارِ
ووردةٌ تصفعُ الور
دَ في دِماغِ البَهارِ
مصونةٌ لم يَشِنها
ما قَد يَشينُ الجوارِي
الحَيضُ والبَيضُ والما
ءُ سائلُ الشَّدقِ جارِ
فيها لهيبٌ ولا سيَ
يما مع الأسحارِ
ويَزرِي على النارِ حَر
راً فكيفَ بَيتُ النارِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي197
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©