تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 06:53:38 م بواسطة المشرف العام
0 189
بغدادُ دارٌ طِيبُها آخذٌ
بغدادُ دارٌ طِيبُها آخذٌ
نسيمه منّي بأنفاسي
تصلُح للمُوسِر لا لامرئٍ
يبَيتُ ذا فقرٍ وإفلاسِ
لو حلَّها قارونُ ربُّ الغنى
أصبح ذا همّ ووسواسِ
هي التي تُوعَدُ لكنّها
عاجلةٌ للطاعم الكاسي
حُورٌ ووِلدانٌ ومِن كلّ ما
تطلبُه فيها سوى الناسِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي189
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©