تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 06:57:42 م بواسطة المشرف العام
0 182
يا دهرُ ما ازدادَ اللئيمُ لينقُصَا
يا دهرُ ما ازدادَ اللئيمُ لينقُصَا
كلا ولا أغلى نهاه ليَرخصا
قد كنتُ أطمعُ بالفضائل في العُلا
فالآن جُلُّ منايَ أن أتخلَّصا
لو كنت أعلمُ أنّ فضليَ ناقصي
ما كنتُ من سفهٍ عليه لأحرِصا
كالمِسكِ يُسحَقُ بالصلاةِ لنشرهِ
والعودُ يُحرَقُ للنسيم مُمَحصا
والظبي لولا حسنُه لم يقُتَنَص
والبومُ يؤمِنه القضا أن يقُنَصا
قاسوكَ جهلا بالملوكِ وظالمٌ
من قاسَ علويَّ الكواكب بالحَصا
واستكثروا لكَ ما بلغتَ وإنني
مستنزِرٌ لكَ مَن أطاع ومَن عصى
قلَّت لكَ الدنيا فكن لكنوزِها
مترقِّباً ولمُلكِها متربِّصا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي182
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©