تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 07:16:21 م بواسطة المشرف العام
0 237
الحزنُ حُزني والضلوع ضلوعي
الحزنُ حُزني والضلوع ضلوعي
والجَفنُ جفني والدُّموع دموعي
فعلامَ يعِذلُني على بَرحِ الهوى
مَن لا يقومُ نِزاعه بنُزوعي
ولَعَ الفراقُ بشملنا وَلَعَ الهوىَ
بقلوبنا وبمَن أُحبُّ ولَوعي
ولقد أراني للعواذِلِ عاصيا
أبداً لنَهي نُهايَ غيرَ مُطيعِ
أودعتُهم بالكُرهِ إذ ودّعتُهم
حُسنَ العزاءِ عشيّةَ التوديعِ
ووجدتُ حزنَ الحُزن سَهلا بعدهم
ومنيعَ فيضِ الدّمع غيرَ منيعِ
وأذبتُ يومَ الجِزع مدامعي
جَزَعا ولم أكُ قبله بجَزُوعِ
سار الجميعُ فسار بعضي إثرَهُ
وودِدَتُ أن لو كان سار جميعي
يابانَ هل بانَ الصباحُ فإنّني
مُذ بانَ بِتُّ بليلة الملسوع
زُمّا الَمطيّ عن الطلول فإنّها
بخلت بردِّ جوابِها المسموعِ
لسَفهَتُ نفَسي إذ سألتُ ربوعهَا
عن ظاعنٍ مغناه بين ضلوعي
ما أنصفتكَ بذي الأراك حمامة
أبدَت سرائرَ قلبِكَ المفجوعِ
أبكي دما وبكِنّها مكنونةٌ
لكنّها تبكي بغير دمُوعِ
هيهاتَ لست من البكاءِ وإنّما
هذا الغناءُ لشملِك الَمجموعِ
ولكيفَ يُنصفكَ الحمام وربّما
جارَ الحَميم عليكَ بالتقريعِ
لا ذنبَ عندي للزمان فإنّه
ما حالَ عن حالٍ يُرَوِّعُ روُعي
هو طبعُه ولضلَّ رأي معاتبٍ
يرجو انتقالَ طبيعةِ المطبوعِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي237
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©