تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 07:23:07 م بواسطة المشرف العام
0 176
بغدادُ دارٌ رياضُها أُنُفُ
بغدادُ دارٌ رياضُها أُنُفُ
والغيثُ في عنفوانِها يَكفُ
ومَع تصاريفِ طِيبِ لذَتِها
مُقامُ مثلي بمثلها شَرَفُ
إذ كلُّ مَن حلَّها وأُوطِنَها
جواهرُ عند كسرِها خَزَفُ
وإن رأيتَ الثيابَ رائقةً
فتلكَ درٌّ في جوفِها صَدَفُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي176
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©