تاريخ الاضافة
الخميس، 3 مايو 2012 07:30:04 م بواسطة المشرف العام
0 196
لو أُعطيَ الدّستُ لِسانا فنطَق
لو أُعطيَ الدّستُ لِسانا فنطَق
لقال تاجُ الملكِ بي منك أحق
الآن قرَّت عينهُ ولم تزل
مقسومةً بين البكاءِ والأرقَ
بعَودِ مولانا وهل من نعمةٍ
أكثرُ من خلاصهِ مما طَرَق
جلا ظلامَ الخطبِ نورُ رأيهِ
ووجهه كما جلا البدرُ الغَسَق
وكان في بحرِ الخطوبِ عائما
لا يختَشي كالدّرّ لا يخشى الغَرقَ
كأنّه الدينارُ في النارِ إذا
زادت لَظىً زادَ صفاءً وبَرَق
والعودُ بالإحراقِ يبدو عَرفُه
والمِسك أذكى عبَقا إذا سُحِق
والسيفُ لولا مِدوَسُ الصيقلِ ما
جّذَّ الرقابَ حدُّه ولا ذَلَق
ما كان حبساً ذاكَ بل صِيانة
والصَّونُ للشيِ النَفيسِ مُستَحق
أمُنكرٌ صَونَ الضلوعِ القلبَ أم
مُستبدَعٌ صَونُ الجفونِ للحدَق
لولا سِرارُ البدرِ ما تمَّ فهل
يُؤيَسُ من تمامه إذا امّحَق
وقد يُصانُ السيفُ بالغمدِ وقد
يَغيبُ عُلويُّ النجومِ في الشفق
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن الهباريةغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي196
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©