تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 5 مايو 2012 09:31:49 م بواسطة المشرف العامالسبت، 5 مايو 2012 09:34:27 م
0 4182
أبدت لنا الأيام زهرة طيبها
أبدت لنا الأيام زهرة طيبها
وتسربلَت بنضيرها وقشيبها
واهتز عطف الأرض بعد خشوعها
وبدت بها النعماء بعد شحوبها
وتطلعت في عنفوان شبابها
من بعدما بلغَت عتيي مشيبها
وقفت عليها السحب وقفة راحمٍ
فبكت لها بعيونها وقلوبها
فعجبت للأزهار كيف تضاحكت
ببكائها وتباشرت بقطوبها
وتسرلت حللا تجر ذيولها
من لدمها فيها وشق جيوبها
فلقد أجاد المزن في إنجادها
وأجاد حر الشمس في تربيبها
ما أنصف الخيريّ يمنع طيبه
لحضورها ويبيحه لمغيبها
وهيَ التي قامت عليه بدفئها
وتعاهدته بدرها وحليبها
فكأنه فرض عليه موقّتٌ
ووجوبه متعلق بوجوبها
وعلى سماء الياسمين كواكب
أبدت ذكاء العجز عن تغييبها
زهر توقّت ليلها ونهارها
وتفوت شأوَ خسوفها وغروبها
فضلَت على سير النجوم بأسرها
وسروّها في الخلفَتين وطيبها
فتأرّجت أرجاؤها بهبوبها
وتعانفَت أزهارُها بنكوبها
وتصوبت فيها فروع جداول
تتصاعد الأبصار في تصويبها
تطفو وترسب في أصول ثمارها
والحسنُ بين طفوّها ورسوبها
فكأنما هي موجسات أساودٍ
تنساب من أنقابها للصوبها
فأدر كؤوس الأنس في حافاتها
واجعل سديد القول من مشروبها
فحديث إخوان الصفاء لذاذة
تجنى ويومن من جناية حوبها
واركض إلى اللذات في ميدانها
واسبق لسد ثغورها ودروبها
أعريت خيلك صيفها وخريفها
وشتاءها هذا أوان ركوبها
أو ما ترى الأزهار ما من زهرة
إلا وقد ركبت فقار قضيبها
والطيرُ قد خفقت على أفنانها
تلقي فنون الشدو في أسلوبها
تشدو وتهتز الغصون كأنما
حركاتها رقص على تطريبها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زنباع الطنجيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي4182
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©