تاريخ الاضافة
السبت، 5 مايو 2012 09:47:51 م بواسطة المشرف العام
0 259
هوى منجد يلقى به الليل متهم
هوى منجد يلقى به الليل متهم
يصرح عنه الدمع وهو يجمجم
يبيتُ يداري أو يدارىءُ ما به
ويغلبه أمر الهوى فيسلّم
لأجفانه من كل شيء مؤرق
ومن أين للمشتاق شيء ينوّم
وليس الهوى ما الرأي عنه مزحزح
ولكنه ما الرأي فيه مفخّم
وأعذر أهل الحب كل مدلة
يرى أن من يهدي له النصح ألوم
وأجلد أبناء الزمان مرزأ
يقاسي خطوب الدهر وهو مقيّم
ويصعب حمل الهم والهم مفرد
فكيف ترى في حمله وهو توأم
ولولا أبو نصر ولذات أنسه
تقضّت حياتي كلها وهي علقم
فتى فتح اللّه المعارف باسمه
ومن دونها باب الجهل مبهم
تأخر في لفظ الزمان وإنه
بمعناه في أعيانه متقدم
أتوا بالمعاني وهيَ درّ منظّم
وجاء بها من أفقها وهي أنجم
وما يستوي في الحكم راق وغائص
لقد نال أسنى الرتبة المتسنّم
إليك أبا نصر بديهة خاطرٍ
توالى عليه الشغل وهو مقسّم
أهبت به للقول وهو لما به
فلبّى ولم يسعده نطق ولا فم
وكم مصقع لا يرهب القول فعله
ثنته خطوب ما انثنت وهو مفحم
ولو لم يكن إلا وداعك وحده
لأشفق منه يذبل ويلملم
فما يصنع الانسان وهو بفهمه
يحس بأشنات الأمور ويفهم
وقد كنت تشكيني من لادهر دائباً
فقد صرت أشكو منك ما أنت تعلم
عليك سلام تسحب الريح ذيلَه
فيعقب منه كل ما ينتسّم
وإن لم يكن إلا وداع وفرقة
فإن فؤادي قبلك المتقدّم
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن زنباع الطنجيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي259
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©