تاريخ الاضافة
الأحد، 6 مايو 2012 07:46:39 م بواسطة المشرف العام
0 349
الشَّعرُ للشُّعَرَاءِ مَغْنَمُ مَعْرَكٍ
الشَّعرُ للشُّعَرَاءِ مَغْنَمُ مَعْرَكٍ
كلُّ امرءٍ يَحْوِي بقَدْرِ نَشَاطِهِ
فلذا انبساطُ الوُسْعِ في دينارِهِ
ولذا انقباضُ الضِّيقِ في قِيراطِهِ
وخواطرُ الإِنسانِ ما خَطَرَتْ ففي اس
تعلائِهِ يَمْضِي أَو اسْتِحْطَاطِهِ
فَفَتًى يفِيحُ الخُرْءُ من وَجْعَائِهِ
وفتًى يذيعُ المِسْكُ من أَسْفَاطِهِ
وأَرى فَتَى السَّقَطِيِّ نظَّمَ شِعْرَهُ
ممّا اجتباهُ أَبوهُ من أَسقَاطِهِ
وإِذا أَبو جُعْرَانَ جاءَ بشعرِهِ
من بَعْرِهِ فاعذِرْهُ في إِفْرَاطِهِ
أَوصافُ مجدِكَ وَرْدَةٌ يَرْدَى بها
فلذاكَ نَكَّبَ دونها بِنِياطِه
انظُرْ لعوَّاضٍ ومعنى اسْمِهِ
واستعملِ الفكرةَ تَعْرفْهُ
وكلَّما أَنشدَ من شعرِهِ
فاكتبه بالطَّاءِ وَصحِّفْه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن قلاقسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي349
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©