تاريخ الاضافة
الأحد، 6 مايو 2012 08:19:17 م بواسطة المشرف العام
0 266
يا مَلِكًا وهو بالتُّقى مَلَكٌ
يا مَلِكًا وهو بالتُّقى مَلَكٌ
ووالياً وهو بالعفافِ وَلِي
أَصبحتَ شَمْساً تزيدُها شَرَفاً
حُمْلانُها لا الحُاولُ بالحَمَلِ
واعتدَلَ الدَّهْرُ إِذ عَدَلْتَ فيا
للهِ من عادلٍ ومُعْتَدلِ
وفي سبيلِ السّماحِ مكرُمَةً
نَزَلْتَ منها بمُلتَقَى السُّبُلِ
كفَّاكَ في الغيثِ مثلُ عارِضِهِ
إِذا انْبَرَى فيه ضاربُ المَثَلِ
هيهاتَ كم بالرُّعودِ من قلقٍ
لَهُ وكم بالبروقِ من خَجَل
كنتُ أَذُمُ الزمانُ في جَمَلٍ
أَوْقَعَنِي أُخْتَ وَقْعَةِ الجَمَل
حتى تَوَلَّيْتَ يا محمدُ ما
كانَ تولاه قبل ذاك علي
وهذه الحالُ وَهْيَ مَسْأَلَةٌ
قدِ انْتَقَلْنَا منها إِلى البَدَلِ
ولم أُشاهِدْ ولا سَمِعْتُ بِهِ
من قبلِ ذا اليومِ وَقْعَةَ الإِبِلِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن قلاقسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي266
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©