تاريخ الاضافة
الأحد، 6 مايو 2012 08:38:22 م بواسطة المشرف العام
0 267
يومٌ قضى لك بالحُبورِ
يومٌ قضى لك بالحُبورِ
ودوام عَيِشٍ في سرورِ
أَضْحَتْ تُزَفُّ به الشُّمو
سُ إِلى مقارَنَةِ البدورِ
فاهْنَأْ بِعُرْسٍ قد جَلَى الظ
لماء عن إِشراقِ نُورِ
واشْرَبْ هنيا كأَسَ را
حِكَ فَهْي مِفْتاحُ السرورِ
أَو رَتِّلِ الإِنجيلَ مُعْ
تَضِدًا بأَلحانِ الزَّبور
أَبناءُ عيسى سادةٌ
أَو قادةٌ طُولَ الدُّهورِ
أَهلُ الدواوينِ الذي
ن لهم نَفَاذٌ في الأُمورِ
يَا ابْنَ الأَكارِمِ قد أَتَتْ
كَ قصيدةٌ مثلُ الشُّذورِ
كالروضِ يعبَقُ بين ري
سحانٍ ونسرينٍ وخِيري
فاجرِ على عَجَلٍ ودُمْ
حتى تهي رُكْنَا ثَبيرِ
أَوْ لا فَإِنِّي قائلٌ
ما ليسَ يحمِلُهُ ضميري
إِن قيلَ لي ماذا لقي
تَ من الكبيرِ بن الكبيرِ
قلتُ القليلُ ومثله
من رُحْتُ عنه بالكثيرِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابن قلاقسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي267
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©