تاريخ الاضافة
الأحد، 24 ديسمبر 2006 09:51:52 ص بواسطة محمد الشدوي
1 860
الليل والشجن
لكِ اللهُ يَا عُصفُورَةً ذَابَ قَلبُهَـا
تُغَرِّدُ واللَّحنُ الجَرِيـحُ يُهَمهِـمُ
شَدَتْ فَوقَ أَغصَانِ الهَوَى وَتَرَنَّمَت
وفي لَحنِهَا حُزْنٌ وَفي الحُزنِ مَأتَـمُ
يُلَوِّعُهَا حُزْنٌ فَتَهمِـي دُمُوعُهَـا
ولَو أنَّهَا تُخفِي الدُّمُـوعَ وَتَكتُـمُ
تَتُوقُ إِلَى التَّحلِيقِ لَكِـن يَخُونُهَـا
جَنَاحٌ كَسِيرٌ في الهَـوَا لايُحـوَمُ
أُعَانِقُهَا رُغْمَ المَفَـازَاتِ والنَّـوَى
فَيَسْعَدُ جَفنِـي بِالمَنَـامِ ويَنعَـمُ
وأكتُبُ في وَجهِ المَسَاءِ قَصِيـدَةً
بِأَدمُعِ صَمتٍ والمَآقِـي تُتَرجِـمُ
ألمَلِمُ في لَيـلِ الصَّبَابَـةِ مَوعِـدًا
وأملأُ كَـأسَ الأُمنِيَـاتِ وأَلْثـُمُ
أتَمضِينَ يَاسَلْمَى وَطَيفُكِ لَم يَـزَلْ
بِعَينيَ يَخبُـو تَـارَةٍ ثُـمَّ يَضـرَمُ
تَدُسِّينَ فِي قَلبِي بـُرُوق سَحَابَـةٍ
وتمضينَ يَاسَلمَـى وقَلبـي مُتَيَّـمُ
أتمضِينَ ياسَلمى ( وجُرحُكِ نَازِفٌ )
وقَلبي إِلَى عَينَيْكِ يَدْنُـو وَيَبسِـمُ
أتمضينَ ياسَلمى ورُوحِي كَئِيبَـةٌ
كأنَّ وُعُودَ الحُبِّ وَهـمٌ. مُحَتَّـمُ
يُلَوِّعُنِي لَيـلُ الصَّبَابَـةِ وَالصَّبَـا
وأسألُ عَنكِ اللَّيلَ. واللَّيلُ أبْكَـمُ
هو اللَّيلُ ياسَلمَى تَرانيمُ عَاشِـقٍ
عَلَى وَتَرِ الأحزَانِ أمسَـى يُنَغِّـمُ
وفي طَيِّهِ خِـلٌّ يُنَاجِـي خَلِيلَـهُ
وتَسرِي إلَيهِ الرُّوحُ والقَلبُ مُغرَمُ
وفي قَفْرِهِ قَلْبٌ يَمُـوتُ وَعَاشِـقٌ
قَتِيلُ الأَمَانـي .حَائِـرٌ لا يُكَلِّـمُ
على شُرُفَاتِ الصِّمتِ أَحلامُ مُغرَمٍ
يُبَعثِرُهَـا حِينًا.وَحِينًـا يُلَملِـمُ
فَإن نَسَجَ العُذَّالُ حَولي مَكَائِـدًا
عَفا اللهُ يَاحسنَاءُ عَنَّـا وَعَنهُـمُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشدويالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث860