تاريخ الاضافة
الأحد، 24 ديسمبر 2006 10:01:55 ص بواسطة محمد الشدوي
0 683
جَمــــرَة الهَوَى
صَبَاحُكِ أنفاسُ الرُّبَى وَالجَدَاوِلِ
وقَطرُ النَّدَى يَفتَضُّ وَردَ الخَمائِلِ
لَهُ رُوحُ مُوسيقَى وأنغَامُهُ شَذًى
وإنشَادُ عُصفُورٍ وشَدوُ البَلابِلِ
مَوَاكِبُهُ أَعرَاسُ دِفءٍ تَدَفَّقَتْ
تَرٌفُّ عَلى ثَغرِ السَّنَا للسَّنَابِلِ
يُذِيبُ الشَّذَى أنغَامَ عِطرٍ رَقيقَة
لِتَنثُرَهُا الأنْسـَامُ فَـوقَ الجَدَائِلِ
أَتَدرِينَ أَنِّي أنسُجُ البَوحَ غَيمَـةً
وَأُلبِسُهَا بَرقَ الجَوَى فِي دَوَاخِلِي
لأَنَّكِ فِي قَلبِي حُضُورٌ عَلى النَّوَى
إِلَيكِ ارتِحَالاتِي, وَشَوقِي رَوَاحِلِي
تَهَادَين في لَيلِ اغْتِرَابي سَميرَة
وتُغْـرِقُ لحَظَاتي بِلَثمِ الأنَامِلِ
فَأَغزِلُ مِن وَهجِ الشُّمُوعِ قَصِيدَةً
وَمِن مُعجَمِ الأضْوَاءِ عِطرَ الرَّسَائِلِ
أمِيطِي رَمَادَ اليَأسِ عَن جَمرَةِ الهَوَى
وَشبِّي اشتِهَاءَ البَوحِ جَمرَ التَّوَاصُلِ
يُنَضِّدُ أمْشَاجَ الصَّبَابَةِ في دَمِي
نَشيدًا جَنُوبِيًّا ولَحنًا تَفـــــَاؤُلي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشدويالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث683