تاريخ الاضافة
الأحد، 24 ديسمبر 2006 07:37:54 م بواسطة المشرف العام
0 1706
أَلا فَاسقِني خَمراً وَقُل لي هِيَ الخَمرُ
أَلا فَاسقِني خَمراً وَقُل لي هِيَ الخَمرُ
وَلا تَسقِني سِرّاً إِذا أَمكَنَ الجَهرُ
فَما العَيشُ إِلّا سَكرَةٌ بَعدَ سَكرَةٍ
فَإِن طالَ هَذا عِندَهُ قَصُرَ الدَهرُ
وَما الغَبنُ إِلّا أَن تَرانِيَ صاحِياً
وَما الغُنمُ إِلّا أَن يُتَعتِعُني السُكرُ
فَبِح بِاسمِ مَن تَهوى وَدَعني مِنَ الكِنى
فَلا خَيرَ في اللَذّاتِ مِن دونِها سِترُ
وَلا خَيرَ في فَتكٍ بِدونِ مُجانَةٍ
وَلا في مَجونٍ لَيسَ يَتبَعُهُ كُفرُ
بِكُلِّ أَخي فَتكٍ كَأَنَّ جَبينَهُ
هِلالٌ وَقَد حَفَّت بِهِ الأَنجُمُ الزُهرُ
وَخَمّارَةٍ نَبَّهتُها بَعدَ هَجعَةٍ
وَقَد غابَتِ الجَوزاءُ وَارتَفَعَ النِسرُ
فَقالَت مَنِ الطُرّاقِ قُلنا عِصابَةً
خِفافُ الأَداوي يُبتَغى لَهُمُ خَمرُ
وَلابُدَّ أَن يَزنوا فَقالَت أَوِ الفِدا
بِأَبلَجَ كَالدينارِ في طَرفِهِ فَترُ
فَقُلنا لَها هاتيهِ ما إِن لِمِثلِنا
فَدَيناكَ بِالأَهلينَ عَن مِثلِ ذا صَبرُ
فَجاءَت بِهِ كَالبَدرِ لَيلَةَ تِمِّهِ
تَخالُ بِهِ سِحراً وَلَيسَ بِهِ سِحرُ
فَقُمنا إِلَيهِ واحِداً بَعدَ واحِدٍ
فَكانَ بِهِ مِن صَومِ غُربَتِنا الفِطرُ
فَبِتنا يَرانا اللَهُ شَرَّ عِصابَةٍ
نُجَرِّرُ أَذيالَ الفُسوقِ وَلا فَخرُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو نواسغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1706
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©