تاريخ الاضافة
الإثنين، 25 ديسمبر 2006 02:42:56 م بواسطة محمد الشدوي
0 604
جــدل الناي
قوافِلُ الشَّوقِ في بيدٍ من الوَجَـلِ
تُناجزُ البيد, تطويهَا ولـم تصـِلِ
وحاديَ الرَّكبِ تـُخدي في جوانحِهِ
قوافلُ الوجد منذُ الموعِدِ الأزلـي
كأنَّهُ النَّايُ يُلقى الرِّيحَ من جِهَـةٍ
ويُهرِقُ الرُّوحَ أنغامًا على الطَّلَـلِ
تُجَادِلُ النغمةُ الحمـراءُ دمعتـَهُ
كَأنَّهَا وشلٌ ينصَـبُّ مـن وشَـلِ
يَشُفُّ لحنَ الجَوى. يُلقِيهِ حَشرَجَةً
فيورِقُ الجرحُ نزفًا لحظةَ الجَدَلِ
يُذيبُ لحنَ الأسَى في كُلِّ رَابِيَـةٍ
وصوتـُهُ عِلَّةٌ تَشفِي مـنَ العِلَـلِ
يهزُّ سفحَ النَّوَى تـَتـرَى مواجِعُـهُ
وموقدُ البَينِ في جَنبَيه لـم يـَزَلِ
مَواجعُ القَفرِ سَالتْ في جَوارِحِهِ
لَحنًا جَريحًا يُصِيبُ القلبَ بِالشَّلَلِ
تَثَاءَبَ القفرُ في وِجدَانِ لحظَتِـهِ
وموسِمُ الجَدْبِ يُقصِي غَيمَةَ الأملِ
وادي ناوان 15/1/ 1426
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشدويالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث604