تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 26 ديسمبر 2006 12:18:30 ص بواسطة محمد الشدوي
0 569
سوسنةُ على قبر الشهيد
أُصَبِّرُ عَنكَ الجَازِعِينَ وَأَجـزَعُ
وَأنهَى عَنِ الجَفنِ الدُّمُوعَ وأدمَـعُ
وأصمتُ والأحزَانُ تَنسَابُ في دَمِي
وفي الـرُّوحِ آلامٌ تُخيـفُ وتُفـزِعُ
وَفِي النَّفسِ حَسرَاتٌ عَلى غَدرِ أحمدٍ
وَفي العَينِ غَيمٌ بَاتَ يَهمِي وَيَهمَـعُ
حَمَائـِمُ أَغصَـانِ الفُـؤَادِ ترَنَّمَـت
فتصـدع أكبـادا وتهتـز أضـلـع
إِلَـى اللهِ يَا شَيـخٌ تَمَـزَّقَ جِسمُـهُ
فَكَـم بَـاتَ ذَاكَ الجِسـمُ للهِ يَركَـعُ
غَدَوتَ إلى رَكـبِ الشَّهَـادَةِ طَيِّعـًا
وَوَجهُـكَ وَضـَّاءٌ وَقَلبـُكَ طَـيِّعُ
أَبَيتَ ارتِضَاءَ البَيعِ والذُّلِّ وَالخَنـا
وقَد سَـارَ أقـوامٌ إليـهِ وَبَايَعُـوا
أبـى اللهُ يَا شيـخَ الجِهَـادِ مَـذَلَّـةً
وَوَجهُكَ حَاشَـا أن يَـذِلَّ وَيَخضَـعُ
وَقَد كُنتَ لِلأَقصَى أَمينًـا وَحَارِسـًا
تُدَافِـعُ عَنـهُ النَّائِبَـاتُ وَتَـدفَـعُ
فَكَم لِتُرَابِ القُدسِ وَشَّيـتَ صُـورَةً
فَمَا نَقَشَ اللَّوحَـاتِ مِثلُـكَ مُبـدِعُ
أَقَمتَ على سَـوحِ الجِهَـادِ مَنـارَةً
تُدَافِعُ عَن مَسرَى الرَّسُولِ وتَمنَـعُ
سَتَرثِيـكَ أَقـلامٌ وَشِعـرٌ وَخَاطِـرٌ
جَرِيحٌ وَقَلـبٌ بِالفِـرَاقِ مُضَعضَـعُ
أحمد . هو الشيخ أحمد ياسيين رحمه الله
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الشدويالسعودية☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث569