تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 26 يوليه 2005 06:32:55 م بواسطة حمد الحجري
0 764
حمِّلُوا نسمةَ الغدِ
حمِّلُوا نسمةَ الغدِ
خبَرَ الهائم الصَّدِي
فهي تروي قضيتي
لعُريب بثهمدِ
يا رفاقي قفُوا بنا
نَقْضِ حقّاً لمعهدِ
وأقبلوا نكشف الهوى
ودعوا الصبَّ يبتدي
أنا مُذْ بان صحبتي
إلْفُ أمرٍ منكِّدِ
في التياع مجدَّد
واجتماع مبدِّدِ
حيرةَ الحي عطفةً
للأسير المقيَّدِ
أسَرَتْه حظوظه
عن لقا كل أغيدِ
هل لمضنىً بكم على
وصلكم نُجْح موعدِ
قد شغلتم بحسنكم
عن مَوالٍ وأعبدِ
فهم بين مصطلٍ
بجواه ومكمَدِ
غير أني أميرهم
في الهوى لم أُفَنَّدِ
كلهم لي مصدِّق
في ادّعائي ومقتدي
وأنا اليوم ذاهب
في مديح ابن أحمدِ
واسع الصَّدر أبلج
وجهه باسط اليد
هوَ يهتز للندى
كاهتزاز المهند
وهو ماء لمُعتَفٍ
وهو ناد لمعتدي
وهو شهم مجرَّب
مثل سيف مجرَّد
لقد اختاره لمطرح
سلطانُ مسكد
ولقد أشرقت به
وعلت فوق فرقدِ
ومن السيب قد علا
في المحل المشيّدِ
حيث قالت الحد
يقة ياخيرَ سيدِ
طيِّباتي تجمَّعتْ
كلَّ حلوٍ ممهَّدِ
فاجنِ والكل طيب
فاشكر الله وأحمدِ
فغدا راتعاً بها
كالسعيد المخلَّدِ
فوق صرح منظَّمٍ
تحت طلح منضَّدِ
سيّدي يا محمد
عش بمجد وسؤددِ
كنت لي إذ تكدرت
عيشتي خيرَ موردِ
أنت في دهريَ المبِّر
ح بي خيرُ مسعدِ
هاكَا غادةَ الوَفَا
بنتَ وُدٍّ مؤكَّدِ
هي مني تحية
لك تُهدي وتهتدي
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©