تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 26 يوليه 2005 06:44:59 م بواسطة حمد الحجري
0 970
رعاية أهْل الفضل في القرب والبعد
رعاية أهْل الفضل في القرب والبعد
تؤكِّد للانسان داعية الوُدّ
وفي الناس من يرعاكَ في شُقّةِ النوى
ويبقى بتقليب الزمان على العهدِ
وفي الناس من يأتيك ينشر ما طوى
صفاء ومهما غاب أخفى الذي يُبدي
وفي الناس من يأتيك والقلب مترع
وفاءً ومهما سار زاد على البعدِ
وفي الناس من يوليك منه مودةً
على الوصل طبعاً أو على الهجر والصَّدِ
أيا راحلاً عنّا ببهجة قادمٍ
إلى أهله ما كان حالك من بعدي
مضى زمن والقلب ملتفتٌ إلى
طليعة طِرس منك بالوصل والسعد
فهل حلَّ بالقرطاسِ خَطْبٌ فلم يكن
له بحمى الأحشاء حاشية الوجد
وكانت صبا نجد إلى أرضنا لها
هبوب ومذ أزمعْتَ حالت صَبَا نجدِ
وهل كان منا في جنابك غفلةٌ
قصورٌ من الإِكرام في حالة الوفدِ
نعم بك عهد كان والوجهُ مشرقٌ
بما يسر المولى إليك من الرِّفدِ
وما كان منا ذاكَ إلا دعابة
تدير على أهل الشهود طِلا الشَهْدِ
ولي عزة في الملك تسمو ورحمة
على كبد الأصحاب تمطر بالبَرْدِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©