تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 26 يوليه 2005 06:56:55 م بواسطة حمد الحجري
0 807
إن كنت مبتغياً بلوغ المقصدِ
إن كنت مبتغياً بلوغ المقصدِ
في حاجة فاقصد بطي بن محمد
فهو الكريم أخو المكارم والهُدى
فياض سحب الجود عذب المورد
وإذا الزمان اشتد في أزَماته
فاضت يداه كالخضم المزبد
يلقاك مبتسماً بوجه مشرق
كالبدر عند طلوعه بالأسعد
وإذا خلت سبل العلا من طارق
يأتي إليها فهو هادٍ مهتدي
وإذا تفاخرت الرجال وأقبلوا
لصفاته اعترفوا له بالسؤدد
متخلق بالحلم لا يعتاده
غضبٌ ولا يسري إليه بمرصد
فعّال أنواع الجميل فمثله
فيما عهدنا غالباً لم يوجد
كنَّا نحب لِقَاءَه في داره
دَلْمى فكان هنا أتمّ المقصد
أبقى إله الخلق دهراً عمره
وأقامه في طيب عيشٍ أرغد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©