تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 7 أغسطس 2012 07:34:27 م بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 7 أغسطس 2012 07:35:18 م
0 508
هي قامةُ أم صعدُةُ سمراءُ
هي قامةُ أم صعدُةُ سمراءُ
وذُؤابَةُ أم حيَّةٌ رقطاءُ
وإذا نظَرتَ إلى اللحاظِ وجدتَها
هُنَّ السهامُ ورشقُها الإيماءُ
إن أنكرت نجلُ العيونِ جراحتي
فدليلُ قلبي أنّها نجلا
وبمهجتي من لوسرى متبرقِعاً
في ظلمةٍ لنارت الظلماءُ
بدرٌ جعَلتُ القلبَ أطيبَةً لهُ
كي لا يراه رقيبُهُ العوّاءُ
خلَعَت عليه الشمسُ رونقَ حُسنِها
وحَبَتهُ رونَق ثغره الجوزاءُ
في نمل عارضِهِ ونور جبينهِ
تتنافسُ الخطباءَ والشعراءُ
فبِخَدِّهِ الزاهيَ أهيمُ صبابةً
وبصدغهِ يتغَزَّلُ الوأواءُ
في يوم غيم من لذاذَةِ جوّهِ
غنّى الحمامُ وطابت الأنداءُ
والروضَ بينَ تكبُّرٍ وتواضع
شمخَ القضيبُ به وخرّ الماء
إن ترقّى إلى المعالي أولو الفَضل
وساخَت تحتَ الثرى السُفهاءُ
فحبابُ المدام يعلو على الكأ
سِ محلّا وترسُبُ الأقذاءُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سيف الدين المشدغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي508