تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 7 أغسطس 2012 07:59:53 م بواسطة المشرف العام
0 386
ولولا الحيا ممّن يُطالِعُ كُتبكُم
ولولا الحيا ممّن يُطالِعُ كُتبكُم
شكَوتُ الذي ألقاهُ من ألم الوجد
أحِنُّ إليكُم والديار قريبَةٌ
فما ظنكمُ والدارُ منى على بعدِ
ومن ولهى أنّي أخبِّرُ بالذي
تحققتموهُ من وفائي ومن عهدي
لئن حالت الأيّامُ بيني وبينكم
فحالي بكم حالٌ وودي بكم ودي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سيف الدين المشدغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي386