تاريخ الاضافة
الإثنين، 8 يناير 2007 01:43:04 ص بواسطة نهى قدورة
0 568
السجن
لي ليلة فيه وكل جيلنا الشهيد
عاش لياليه
فالسجن باب، ليس عنه من محيد
والسجن ليس دائما سورا، وبابا من حديد
فقد يكون واسعا بلا حدود
كالليل.. كالتيه
نظل نعدو في فيافيه
حتى يصيبنا الهمود
وقد يكون السجن جفناً، قاتم الأهداب نرخيه
وننطوي تحت الجلود
نجتر حلم العمر في صمت، ونخفيه
والساق سجن، حين لا تقوى على غير القعود
يشدها مكانها.. والقلب ترميه مراميه
لعالم يعطي المنى، ولا يزيد
وان نعيش دون حب، دون انسان ودود
نغلق أبواب البيوت خلفنا
لأن أرضا لا تضم اهلنا ليست لنا
والوجه ان لم يحتفل بنا، بدا مسطحا.. بلا خدود
ضاعت معانيه
فلم يعد فيه
باب يقودنا لدفئه البعيد
من أين آتيه
حبي الوحيد
من أين آتيه
والليل يغلق الحدود