تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 8 يناير 2007 02:04:10 ص بواسطة نهى قدورةالسبت، 17 أبريل 2010 08:35:53 ص
2 8007
التينة الحمقاء
وتينة غضة الأفنان باسقةٍ
قالت لأترابها والصيف يحتضر
بئس القضاء الذي في الأرض أوجدني
عندي الجمال وغيري عنده النظر
لأحبسن على نفسي عوارفها
فلا يبين لها في غيرها أثر
لذي الجناح وذي الأظفار بي وطر
وليس في العيش لي فيما أرى وطر
إني مفصلة ظلي على جسدي
فلا يكون به طول ولا قصر
ولست مثمرة إلا على ثقةٍ
أن ليس يطرقني طير ولا بشر
عاد الربيع إلى الدنيا بموكبه
فازينت واكتست بالسندس الشجر
وظلت التينة الحمقاء عاريةً
كأنها وتد في الأرض أو حجر
ولم يطق صاحب البستان رؤيتها
فاجتثها فهوت في النار تستعر
من ليس يسخو بما تسخو الحياة به
فإنه أحمق بالحرص ينتحر
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
إيليا أبو ماضيلبنان☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث8007