تاريخ الاضافة
الأحد، 31 يوليه 2005 08:30:41 ص بواسطة حمد الحجري
0 801
يا لجة الصادر والوارد
يا لجة الصادر والوارد
وبهجة الآمل والقاصدِ
ومنبت الفضل ومرعى الندى
ومنية الغائب والشاهدِ
أعني به الشيخ أبا راشد
محمد الشهم فتى راشدِ
من أنجح الامال للمرتجي
وأصلح الأحوال للوافدِ
له محُيَّا زانه رونق
يبشر المُعْدِم بالواجدِ
جئت من الشرق بلا درهمٍ
أنفق للمركوب والقائد
أسلفتَني عادةَ فضل فهلً
تعيدها بالكرم الزائد
فقد تبوأتُك زخراً إذا
برَّح جور الدهر بالماجد
والحرُّ في أيامه مُبتَلى
كالصَّرفِ تبلوه يدُ الناقد
والشرق لي مدّ حبال المنى
لَيَجعلنّي صيدة الصَّائد
ضربتُ صفحاً عنه إذ قد مضى
فضل الامام الناصر الراشد
لما دعاني الشيخ لبَّيْتُه
تلبية المولود للوالد
كن مُسعدي فضلاً وكن ساعدي
لا نفع في كف بلا ساعد
لا زلت في الفيحَاء غيثاً همى
يخجل غيث البارق الراعد
ولم تزل سيفاً بها صارماً
جرَّدَك الحق على الجاحد
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©