تاريخ الاضافة
الأحد، 31 يوليه 2005 08:32:53 ص بواسطة حمد الحجري
0 751
أتهمَ البرقُ وأنجدْ
أتهمَ البرقُ وأنجدْ
والهوى جاش وأنجدْ
ما الفضا إلا تردّى
والحشا إلا تردَّدْ
فاكتسى الزهرُ حُليّاً
لونَ فِضّيٍّ وعسجدْ
بالدما أغرا دموعي
بُلبُلٌ في الدوح غرَّدْ
ما تعدَّى في هواه
إذ تغنّى وتعدّدْ
كلنَّا يذكر إلفاً
فهو بالوجد تفرّدْ
أَظهر السِّتر المورَّى
قبسُ الخدِّ المورَّدْ
ما تبدّى الظبي إلاَّ
محكمُ الصبر تبدّدْ
هو باللحظ المهنَّى
إِذ غدا مثل المهنَّدْ
فاتكٌ في الجفن فاعجبْ
منه يَبري وهو مُغَمدْ
غار من سيف المفدَّى
نادرٍ لما تجرَّدْ
ملك غوث البرايَا
ذلك الشهم المسوَّدْ
في العطايا والمزايا
كلَّ يوم يتصعَّدْ
ما رأى حُلّة فضل
شَرُفت إلا تقلّدْ
فبه اليوم نرجّي
عصبةَ الدين تؤيَّدْ
زاده اللّه جلالاً
وكمالات وسؤدَدْ
فرع مجد يترقى
أصلهُ سلطان مسكدْ
سيَّدي هُنّئت بالصَّو
مِ وبالعيد المعوَّدْ
لم يزل فضلك عيداً
كلَّ يوم يتجددْ
وابق في عمر طويل
وكمال ليس ينفَدْ
لم يزل سهمك في
الخير وفي الفضل مسدَّدْ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©