تاريخ الاضافة
الأحد، 31 يوليه 2005 08:42:59 ص بواسطة حمد الحجري
0 715
مكرَّر الحُكْم يا ذا
مكرَّر الحُكْم يا ذا
يولي القلوب لَذا
ذاوحِدّة الفهم قد
تخرِق المعمَّى هذا
قد كنت أُعجبُ من ذا
واليوم من ذا وهذا
ما قال خل بفعل
إلا وقد قيل هذا
دعهم فغير ملوم
ولا تقولنَّ ماذا
لا ترجُ أمراً وزند الن
صيب أضحى جُذاذا
لا تستخفّنَّ أمراً
تَصِير منه مُؤاذى
فالسَّيل يغدو مُضرّاً
وكان قَبلُ رَذاذا
لا تركبنَّ خطيراً
وجدت منه مَلاذا
فالليث إن يلق منجَىً
عن المهالك لاذا
فإن تقحّمت فاصبر
بما تنال بذاذا
فالثور يصب إن يَلْ
قَ في النطاح وقاذا
والشهم يقدم إن شَا
م في الصعاب نَفَاذا
إن أمكن الصيد صيدا
هوى إليه انجباذا
واقَبْلْ لكل نزيل
ولا تَسَلَّلْ لواذا
فالسيل يسقى وهاداً
من جوده ووجاذا
والبس لنفسك من
طيّبِ الخلائق لا ذا
فالحر يبغي المنايا
ولا الدنايا اتخاذا
خير المقاصد ماجَا
من الهلاك انتقاذا
واجعل لأهلك من كلّ
ما تخاف ملاذا
قد فاز من كان لله
في المعاد مُعاذا
ربي بعفوك أخلص
تُ بالمتاب عياذا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©