تاريخ الاضافة
الخميس، 11 يناير 2007 04:26:45 م بواسطة حمد الحجري
0 743
لَو أَنَّ لي صَبرَها أَو عِندَها جَزعى
لَو أَنَّ لي صَبرَها أَو عِندَها جَزعى
لَكُنتُ أَعلَمُ ما آتى وَما أَدَعٌ
لا أَحمِلُ اللَومَ فيها وَالغَرامَ بِها
ما حَمَّلَ اللَهُ نَفساً فَوقَ ما تَسَعُ
إِذا دَعا بِاِسمِها داعٍ فَأَسمَعَني
كادَت لَهُ شُعبَةٌ مِن مهجِتي تَقَعُ
مُوَفَّقُ الرَأي لا زالَت عَزائِمَهُ
تَكادُ مِنها الجِبالُ الصُمُّ تَنصَدِعُ
كَأَنَّما كانَتِ الآراءُ مِنهُ لَها
نَواظِرٌ في قُلوبِ الدَهرِ تَطَّلِعُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العكوكغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي743