تاريخ الاضافة
الخميس، 11 يناير 2007 04:33:19 م بواسطة حمد الحجري
0 691
وَلَمّا اِنقَضى عَصرُ الشَبابِ وَعَهدُهُ
وَلَمّا اِنقَضى عَصرُ الشَبابِ وَعَهدُهُ
ذَوى وَرَقُ الدُنيا وَأَغصانُها الهُدلُ
فَما سَوَّدَت عِجلاً مَآثِرُ قَومِهِ
وَلكِن بِهِ سادَت عَلى غَيرِها عِجلُ
فَتىً وَقّفَ الأَيّامَ بِالسُخطِ وَالرِضا
عَلى بَذلِ عُرفٍ أَو عَلى حَدِّ مُنصلٍ
هُو الأَمَلُ المَبسوطُ وَالأَجَلُ الَّذي
يَمَرُّ عَلى أَيّامِهِ الدَهرُ أَو يَحلو
وَلا تُحسِنُ الأَيّامُ تَفعَلُ فِعلَهُ
وَإِن كانَ في تَصريفها النَقضُ وَالفِعلُ
فِعِش واحِداً أَمّا الشَراءُ فَمُسلَمٌ
مُباحٌ وَأَمّا الجارُ فَهوَ حِمىً بَسلُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العكوكغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي691