تاريخ الاضافة
الخميس، 11 يناير 2007 04:41:18 م بواسطة حمد الحجري
0 744
بِطاعَةِ اللَهِ طُلتَ الناسَ كُلَّهُمُ
بِطاعَةِ اللَهِ طُلتَ الناسَ كُلَّهُمُ
وَنُصحِ هادٍ أَمينِ المُلكِ مَأمونِ
حُمَيدُ يا قاسِمَ الدُنيا بِنائِلِهِ
وَسَيفِهِ بَينَ أَهلَ النُكث وَالدينِ
أَنتَ الزَمانُ الَّذي يَجري تَصَرُّفُهُ
عَلى الأَنامِ بِتَشديدٍ وَتَليينِ
لَو لَم تَكُن كانَتِ الأَيّام قَد فَنِيَت
وَالمَكرُماتُ وَماتَ المَجدُ مُذحينِ
لَقَد مَنَنتَ عَلى الدُنيا وَساكِنِها
بِظِلِّ أَمنٍ بَسيطٍ غَير مَمنونِ
طَوَيتَ كُلَّ حَشاً مِنها عَلى أَمَلٍ
إلى قَرينَةِ خَوفٍ مِنكَ مَقرونِ
مَن لَم يَكن مِنكَ مَوصولاً إِلى سَبَب
لَم يَنزِلُ الأَرضَ إِلّا مَنزِلَ الهونِ
صَوَّرَكَ اللَهُ مِن مَجدٍ وَمِن كَرَمٍ
وَصَوَّرَ الناسَ مِن ماءٍ وَمٍن طينِ
أَصبَحتَ لِلمُلكِ عِرنيناً تَقومُ بِهِ
يَومَ الكَريهَةِ جَدّاعَ العَرانينِ
نُهدى لَكَ المَدحَ مَوزوناً مُحَبَّرُهُ
وَتُكسِبنا عَطاءً غَيرَ مَوزونِ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
العكوكغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي744