تاريخ الاضافة
الأربعاء، 17 يناير 2007 09:13:49 م بواسطة حمد الحجري
0 960
إلى زائر لم يجيء
..ومر المساء ، وكاد يغيب جبينُ القمر
وكدنا نشيع ساعاتِ امسيةٍ ثانية
ونشهد كيف تسير السعادةُ للهاوية
ولم تأتِ انت.. وضعت مع الامنياتِ الاخر
وأبقيت كرسيك الخاويا
يُشاغل مجلسنا الذاويا
ويبقى يضج ويسأل عن زائرٍ لم يجيء
وما كنت أعلم انك ان غبت خلف السنين
تخلف ظلك في كل لفظٍ وفي كل معنى
وفي كل زاوية من رؤاي وفي كل منحنى
وما كنت اعلمُ انك أقوى من الحاضرين
وان مئاتٍ من الزائرين
يضيعون في لحظةٍ من حنين
يمُدُ ويجزُرُ شوقاً الى زائرٍ لم يجيء
ولو كنت جئت ... وكنا جلسنا مع الآخرين
ودار الحديث دوائر وانشعب الاصدقاء
أما كنت تصبح كالحاضرين وكان المساء
يمر ونحن نقلب اعيننا حائرين
ونسأل حتى فراغ الكراسي
عن الغائبين وراء الاماسي
ونصرخ ان لنا بينهم زائراً لم يجيء
ولو جئت يوماً – وما زلت أوثر الا تجيء
لجف عبيرُ الفراغ الملون في ذكرياتي
وقُص جناح التخيل واكتابت اغنياتي
وامسكت في راحتي حطام خيالي البريء
وادركت اني احبك حلما
وما دمت قد جئت لحماً وعظماً
ساحلم بالزائر المستحيل الذي لم يجيء
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
نازك الملائكةالعراق☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث960