تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 22 نوفمبر 2012 05:44:44 م بواسطة جمال نصيرالسبت، 16 يوليه 2016 02:21:28 ص
0 599
الى مريم
ولو أنى...
جعلت الماء أحبارا
نسجت الدهر أشعارا
زرعت الشوق والأشعار أشجارا
وأسمعت الورى نبضي
وألهمت الهوى شعري
وأنطقت الجبال الصم كي تشهد..على قولي..
فماذا أزيد يا مريم !!؟
ففي التاريخ مكتوب ...حكايتك
وفى الأحلام أغنية ... ترددك
وفى الأذان كم غنت... قصيدتك
وفى الأسماع همستك
وفى الأفواه بسمتك
وفى الأعماق قصتك
فماذا أزيد إن قلت
وقال الكل يا مريم
وماذا يزيد لو كتبوا
على التاريخ صفحتك ؟!
وماذا يزيد لو رسموا
على الأبواب صورتك ؟!
*****
ففوق الغصن ... نسمتك
تداعب قلبه الأخضر
وتجمع ورده الأحمر
وتخلع ثوبه الأصفر
ووجه الحسن ...زهرتك
تصب السحر في الكأس
وتحرق عشبة اليأس
وقلب الحب ...روعتك
تجمل نبضك العاشق
وتدفع قلبك الخافق
وفوق النهر والأشجار روضتك
هنا من جاء يستبق
وآخر جاء يسترق
وفوق الطهر تاريخ ...
من الأبطال قد وصفوا
وفوق الحسن آلاف ...
من العشاق قد وقفوا
وخلف الظل أصناف من الفتيان تنتظر
ففي الأفاق عالية
هناك كرامة تعلو
هناك أنوثة تسمو
هناك أميرة تغدو
على نهر من الطهر
وتحمل عرشها حور...
من الزهر
****
فماذا أقول يا مريم
هنا صور...
من الأحلام كالسكر
تقول بأنك مرمر
وان بعبقك زعتر
وان سنابل القمح
تزين قلبك الأخضر
وان خزائن العطر
تفيض بروحك عنبر
وان جداول الماء
تسير بشعرك الأشقر
وان شموخك جبل
وان جمالك أمل
يداعب عقلك الأكبر
*****
فماذا أقول يا مريم
وكيف أقول ؟؟ لا اعلم...!
وأين مداد اقلامى
لكي تهديك ما أحلم
فإن مراكب العشق
تتوه بنهرك العذب
وخلف الوصف يا مريم
هنا سر
يسير بواحة الحب ..
وبين غيابة الجب
وخلف السر ... لا يُعلم
*****
كتبت فى 23 مايو 2012 الى كل انثى فى صورة مريم
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
جمال نصيرجمال نصيرمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح599
لاتوجد تعليقات