تاريخ الاضافة
الجمعة، 3 يونيو 2005 07:17:00 م بواسطة المشرف العام
0 1143
على الدار التي لبست بلاها
على الـدار التي لبست بلاهـا
قفـا، يـا صاحبيّ، فسائلاهـا
ومـا يبكيـك من عرصات دار
تقـادم عهدهـا وبـدا بلاهـا
ذكـرت بها التي ترمي فتوري
إذا ما أرسلت سهمـا شواهـا
أتيحـت لـي ونفسي قد تجّلت
عمايـة غيّهـا ورأت هداهـا
وزايلها السفاه فليـس منهـا
وتـاب الحلم واجتنبت صباهـا
وقـد طالبتهـا حتـى مللنـا
مواعدهـا وأعيانـا منـاهـا
فما جـادت لنـا حتى وردنـا
حياض المـوت أو كدنا نراها
ذكرتـك إذ رأينـا أم خشـف
بذي ضـال تريع إلى طلاهـا
رأتنـا قاصديـن لهـا فولّـت
أمام الخشف مضطربا حشاها
وقـد حفّ الرّمـاة بجانبيهـا
وكلّهـم على حنـق يـراهـا
فجالـت ساعـة ثم استظلّـت
إلى سنـد تحـاول ملتجاهـا
إليه تـارة تـرمـي بطـرف
وأخرى نحونا قلقـا حشاهـا
وقد آليـت خشيتهـم عليهـا
اكلّـم منهـم رجـلا رماهـا
فقالوا: ما دهاك؟ فقلت: نفسي
وبيـت الله تعلم ما دهـاهـا
وما بي فاعلموا من حبّ ظبيٍ
ولكنّي ذكـرت بهـا سواهـا
ألا يا شبـه ذات الخـال قرّي
بأرضك لن تراعي في رباهـا
فقد أشبهـت ذات الخـال إلا
مناط القـرط منهـا أو شواها
وساقـك حمشة والسّاق منها
خدلّجة يغـضّ بهـا براهـا
ولو ماشيتهـا لعجلـت عنها
وذات الخال مقصور خطاهـا
ولكنّ الـذي أشبهـتِ منهـا
مقلّدهـا العتيـق ومقلتاهـا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جميل بن معمرغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي1143
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©