تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 08:23:40 م بواسطة حمد الحجري
0 215
حيث يا دار أفراحي وأعراسي
حيث يا دار أفراحي وأعراسي
أزمان سقت إلى اللذات أفراسي
كم شمت فيك شموس الحي مشرقة
يغنين في الليل عن أضواء نبراس
من كل عيناء نشوى من سلاف صبا
تغنيك بالجفن عن حانات شماس
ترنو بلحظ صحيح الجفن منكسر
مستيقظ الفتك ساجي الطرف نعاس
تبدى بديع فنون السحر إن نطقت
من كل سحبر للب المرء خلاس
يحكى نضيد اللالي در مبسمها
وبارق الثغر يحكي ضوء مقياس
لم أدر ما قد حوته في مراشفها
هل ذاك شهد والأخمرة الكاس
هيفاء تهفو بقلب الصب قامتها
وتجرح القلب جرحا ما له آسى
قضت علي برعي للنجوم فها
أجفان عبنى عليها مثل حراس
كأنما الشهب دسر التبر قد ربطت
بها جفوني وهدبى شبه أمراس
كم بت منها لسنى قارعا ندما
ورحت اضرب أخماسا لاسداس
سقى ديارك يا سلمى وان فتكت
عيونك فتك الجائر القاسي
وخص منها دوين الجزع مرتبع
عن يمنة الحي من ميثاء ميعاس
هوامع السحب لا ترقا مدامعها
من كل اسحم همامي الودق رجاس
تنضى عليها سيوف البرق صارخة
فيها الرعود إذا احتاجت لا بساس
وجرت الغيد أذيال السرور بها
من كل ذيل لمسك الترب كناس
وغنت الطير بالألحان من طرب
في كض غصن بذاك الروض مياس
وهبت الريح بالأغصان عاثرة
مما تنم بنشر الورد والآس
ولا المت بهذا الروض جائحة
يوما من الدهر ترميه بايباس
ولا اغتدى ما سرى رطب النسيم به
إلا مقيلا لأكيال وأكياس
هذي المرابع من وعساء رامة لا
تلك المرابع من زوراء أو طاس
مواطن الوحي قد عزت وقد شرفت
بأفضل الجن والأملاك والناس
من لا يزال لدى الهيجاء إن عبست
منها الكماة تراه غير عباس
من معشر لا يخاف الضيم جارهم
يمسى ويضحى من البأساء في ياس
حمس اللقاء لدى الهيجاء ان صدموا
ليسوا بميل لئام الأصل انكاس
لولاه ما دارت الأفلاك واتحدت
فصول كون بأنواع وأجناس
منزه القول عن فحش وعن خطل
مبرأ العرض لم يتهم بأدناس
يلين صلد الحصى من وعظ منطقة
فاعجب لقلب يعيه دائما قاسي
تحيا القلوب بما يبديه من حكم
وتبعث الميت لو نودى من أرماس
سحت على الكون منه سحب عارفة
وعطر الجو منه طيب أنفاس
تراه ما بين اصحاب له زهر
كأنه البدر يجلى بين جلاس
عارى السجية عن وصف يشان به
ومن مكارم أخلاق الرضى كاسي
زعاه ربي بعين الحفظ تحرسه
فليس يحتاج في حفظ لحراس
تراه كالطير اسراعا لفعل ندى
وفي الندى إذا اصطف الملا راسي
قد ذلل الشرك فانحلت عزائمه
وذل من بعد عز شامخ عاسى
وانجاب إذ وضحت أنوار شرعته
به من الجهل ليل فجره عاسى
يا سيد الرسل يا من حق قاصده
يسعى إليه على العينين لا الراس
كن الشفيع لعبد من جرائمه
يمسي ويصبح في غم ووسواس
صلى عليك الهى دائما أبدا
والآل والصحب أهل العزم والياس
ما ألبسو الدهر من أفعالهم حللا
يزهى بها يوم أفراح وأعراس
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الصالحي الهلاليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني215