تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 08:36:06 م بواسطة حمد الحجري
0 210
سقى طللا حيث الأجارع والسقط
سقى طللا حيث الأجارع والسقط
وحيث الظباء العفر ما بينها تعطو
هزيم همول الودق مرتجس له
بافنائه من كل ناحية سقط
ولو أن لي دمعا يروى رحابه
لما كنت أرضى عارضا جوده نفط
ولكنّ دمعي صار أكثره دما
فإني يرجى أن يروى به قحط
كأن انسياب الرمح في الدرع سالخ
من الرقش في وسط الغدير له غط
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الصالحي الهلاليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني210