تاريخ الاضافة
الجمعة، 14 ديسمبر 2012 08:39:10 م بواسطة حمد الحجري
0 963
إلى كم أمنى القلب والقلب مولع
إلى كم أمنى القلب والقلب مولع
وازجر طرف العين والطرف يدمع
وحتى متى اشكو فراق احبة
عفا بالنوى منهم مصيف ومربع
واستعرض الركبان عنهم مسائلا
عسى خبر عنهم به الركب يرجع
تصبرت عنهم وانثنيت إليهم
ولم يبق في قوس التصبر منزع
أراعى نجوم الليل ارقب طيفهم
وكيف يزور الطيف من ليس يهجع
وما زلت أبكي لؤلؤا بعد بينهم
إلى أن بدا مرجان دمعى يهمع
وما كان تبكى العين لولا فراقهم
عقيقا ولا يشفى الفؤاد طويلع
فلا حاجر بعد الأحبة حاجر
ولا لعلع مذ فارقوا الحي لعلع
غربن شموسا في بدور أكلة
فليس لها إلا من الخدر مطلع
وشابهن غزلان النقافي نفارها
ولكنها بين الترائب ترتع
لها من مهاة الرمل عين مريضة
وجيد كجيد الظبى أغيد أتلع
ومن قضب البان الرطاب معاطف
تكاد عليها الورق تشدو وتسجع
وتغدو سيوف الهند لما تشبهت
بألحاظها في الحرب تفرى وتقطع
ذكرتهم والقلب بالهم طافح
لبينهم والبحر كالليل اسفع
وما تنفع الذكرى لمن حبهم قلى
ووصلهم قطع وفيهم ثمنع
ولا عجب فالنحل في الغيد والدمى
طبيعة نفس ليس فيها تطبع
كما لعلي كل جود وسؤدد
سجية ذات ليس فيها تصنع
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الصالحي الهلاليغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني963