تاريخ الاضافة
الخميس، 4 أغسطس 2005 09:24:52 م بواسطة المشرف العام
0 765
أفدَيه من يوسفيّ الحسن ممتشِط
أفدَيه من يوسفيّ الحسن ممتشِط
مُضيّق الخصر ضخم الإلْيتين وَطي
مذكَّر اللحظ ساجي الطرف كاسرهُ
مؤنث اللفظ في نقل الكلام بَطي
أمير حسن مطاع في رعيته
محُكَّمٌ كسروي الأصل والنمطِ
الشعر حاجبهُ والخال خادمه
واللحظ عامله من جملة الشُرَطِ
إذا جرى في تثنّيه على مهل
جرت إليه قلوب الناس بالشططِ
فالورد في الخد والعُنَّاب في اليد والر
مان في الصدر والسوسان في الوسطِ
تكاد تشربه نفس البرية من
حب له بدم الأحشاء مختلطِ
يا ليلة جمعتنا في حديقته
لقد عددناكِ في دهري من اللُقَطِ
حويت حسناً وإحساناً ومكرمة
كما حواها سعيد الشهم نجل بطي
مُؤثّل المجد عالي الجدّ مرتفع
رحب المحل طويل الباع منبسطِ
تفجّرت راحتاه بالسماح فما
تفيض إلا بجودٍ غير منضبطِ
حكوه بالبحر تشبيهاً ونائله
يزيد فاندرج التشبيه في الغلطِ
واستقبلته السَّما بالماء حاكية
لدرِّ كفيه قالت عند ذاك قَطِ
واستعجمته أُسود الغاب ناظرةً
لبأسِه فانثنت تعدو على شططِ
إذا تسابق أرباب الكمال على
موارد الفضل أبدى جِرية الفَرَطِ
هو الكريم الذي ترجى منافعه
وأكثر الناس معدود من السقطِ
لكن أخوه سهيل مثله كرماً
بدا لمضطرب في الأرض مختبطِ
وراشد راشد في نهج مكرمةٍ
أخلاقه بالرضا تقضي وبالسخطِ
فيا سعيد العلا هَذي مُحبّرة
أتتك من عربي القول لا نَبَطي
فأنت كُفْءٌ لها والمهر يتبعها
من عندكم بجميل غير مشترطِ
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©