تاريخ الاضافة
الأحد، 23 ديسمبر 2012 08:37:03 م بواسطة حمد الحجري
0 306
يا ماجداً فاق الورى بمحاسن
يا ماجداً فاق الورى بمحاسن
طلعت بأفق المجد باهرة السنا
شيّدت داراً للمكارم والعلى
دامت مدى الأيّام عامرة البنا
أعددتها لأولي المقاصد ملجأ
وجعلتها لذوي المخاوف مأمنا
صيرت مأوى الذاكرين عراصها
وتلوت ذكر اللَّه فيها معلنا
فغدت لأرباب الطريقة مجمعاً
ولسالكي نهج الحقيقة موطنا
وعلا بها التسبيح والتحميد وال
تهليل للَّه المهيمن والثّنا
يتواجد العشّاق فيها كلّما
ذكروا المعاهد من قبا والمنجنى
ويهزّهم شوق لساكن طيبة
والنازلين على المحصب من منى
لا زلت معمور المكان مبارك ال
بنيان في أوج العلى متمكّنا
ورزقت في الدارين خير سعادة
وقطفت من أثمارها أهنى الجنا
ولك الهنا بطريقة بدريّة
قد نلت عند سلوكها كل المنى
نفحت بها أنفاس شيخ مالك
جعل التجرّد والزّهادة ديدنا
بدر السيادة والنجابة نجل من
ما ازداد لو كشف الغطاء تيقّنا
الشيخ عبد اللَّه والبحر الذي
بالفيض يشمل من تباعد أو دنى
لا زال يمنح من لطايف سرّه
للسالكين مكارماً تهب الغِنا
وإليك نظماً من مريدٍ مدحه
يغدو بدرٍّ من علاك مُزَيَّنا
هناكم في ذا البناء مؤرخاً
سطعت بدُورِكم بُدُورٌ للهنا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد جواد عواد البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني306