تاريخ الاضافة
الإثنين، 24 ديسمبر 2012 08:47:08 م بواسطة حمد الحجري
0 229
أهدى لحضرتكم سلامه
أهدى لحضرتكم سلامه
بالسعد حفّت والسلامه
صبّ تسح دموعه
وجداً بكم سحّ الغمامه
يصبو لعزّ جواركم
والدهر يمنعه مرامه
لهفي على بغداد من
مغنىً أَلفتُ به الكرامه
تلك المعاهد لا ربى
نجد ولا أطلال رامه
سقياً لها من أربعٍ
حمد المشوق بها مقامه
أيام أغدو لاهياً
ثملاً ولم أشرب مدامه
في ظل مولانا الجواد
المقتدى السامي المقامه
حيث السماحة والفصاحة
والحماسة والشهامه
من ليس يثني عزمه
عن بذل مكرمة ملامه
وافيت مغناه فكا
ن الروض حلّته حمامه
وأقمت عصراً في حما
ه فلم أقُل فيمَ الإقامه
سكنى لطيب حديثه
ومطيّتي سحب الكرامه
وإلى علاه بعثتها
غرّاء كي أرعى ذمامه
نظماً يحاكي الراح مس
ك ثنائه أمسى ختامه
لا زال قرب المجد ما
بدر الدجى جلى ظلامه
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد جواد عواد البغداديغير مصنف☆ شعراء العصر العثماني229