تاريخ الاضافة
الأربعاء، 31 يناير 2007 07:05:13 م بواسطة لبنى
1 1057
معركة الارك
هو الفتح اعيا وصفه النظم و النثرا
و عمت جميع المسلمين به البشرى
وانجد في الدنيا و غار حديثه
فراقت به حسنا و طابت به نشرا
تميز بالاحجال و الغرر التي
اقل سناها يبهر الشمس و البدرا
وسهلت المرقى اليه صوارم
كثير بها القتلى قليل بها الاسرى
واثمره الصبر الذي لم تزل به
حماة الهدى و الدين تستنزل النصرا
لقد اورد الاذفنش شيعته الردى
و ساقهم جهلا الى البطشة الكبرى
حكى فعل ابليس باصحابه الالى
تبرا منهم حين اوردهم بدرا
اطارته شدات تولى امامها
شريدا و انسته التعاظم و الكبرا
واسلم مما اثلته جدوده
نجوم قلاع تزحم الانجم الزهرا
من النيرات الزهر ضوء و رفعة
وان لم يسموها سماكا ولا نسرا
تعوذ بالركض الحثيث من الردى
فلو سابق الارواح غادرها حسرى
وقد اوردته الموت طلعة ثائر
وان لم يفارق من شقاوته العمرا
وما صبر من افنى الزمان حماته
وجرعه من فقد انصاره صبرا
حكت اخت صخر في الرزايا نساؤهم
كما قد حكى ابطالهم في الردى صخرا
الوف غدت ماهولة بهم الفلا
وامست خلاء دورهم منهم قفرا
ودارت رحى الهيجا عليهم فاصبحوا
هشيما طحينا في مهب السما مذرى
يطير باشلاء لهم كل قشعم
فما شئت من نسر غدا بطنه قفرا
فكيف راى المغتر عقبى اغتراره
وكيف راى الغدار في غيه الغدرا
وكان يرى اقطار اندلس له
متى يرم لم يخطئ باسهمه قطرا
فسلاه يوم الاربعاء عن المنى
فما يرتجي مما تملكه شبرا
اذا عزلته الروم كانت نجاته
وقد احدقت جمر المنايا به عذرا
فتعسا له مادام حيا ولا منى
وكسرا له مادام حيا ولا خيرا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
ابو العباس الجراويغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي1057