تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 أغسطس 2005 09:36:05 م بواسطة المشرف العام
0 772
لما دعا ابنُ عبيد والهُدى سطعا
لما دعا ابنُ عبيد والهُدى سطعا
أجبته ويجاب المرء حين دعا
والعِرس ما ربحت من حقها فلها
لأنه مِلكها والربح قد تبعا
كانت مطلقة بعد الدخول وإن
قبلا أرى القول عندي مطلقاً شرُعا
وإن يكن مثبتاً في ماله فله
ما غَلّ والمال عن تصريفه مَنَعا
وإن يكن باعها بيع الخيار به
فما نماه لها فليترك الطمعا
إنَّ الصداق لمهر العِرس وهولها
ملك تحل به والمهر قد شرعا
هذا وأرجوك في مثل السؤال ترى
في الفقد خلقاً له ما بالهدى سطعا
وسل لما هو عانٍ في زمانك ذا
وما تكون به في العلم منتفعا
واستفتِ نفسك واحذَرْ من دسائسها
وكن لسنَّةِ خير الخلق متّبعا
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©