تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 12 يناير 2013 12:13:45 ص بواسطة محمد حسن حمزةالأحد، 22 يونيو 2014 04:03:57 ص بواسطة محمد حسن حمزة
0 677
جم الغباءِ هبيل
حديثه كنهيقٍ
فكيف يغدو صهيلا ؟!
لكنه كان أعمى
جم الغباءِ هبيلا
يحب كثر التباهي
يحب قالا وقيلا
فتارةً منك يشكو
تلقاه يهوى العويلا
وتارةً لك يبدو
مثل الرجال شمولا
وتارةً لك يبدو
مثل النساء ميولا
لم أدرِ والله مابي
سكت عنه طويلا
فكم هممت مراراً
أرميه رمياً وبيلا
أعطيه لكماً ورفساً
حتى يصير قتيلا
لكنني كنت أبدي
إليهِ صبراً جميلا
لربما عاد يوماً
شيخاً جميلاً جليلا
أدعوك يارب دوماً
ألا أكون ثقيلا
ألا أكون كمن هم
لايحسنون دليلا
هذه القصيدة المتواضعة هي معارضة لقصيدة الشاعر
الرائع فيصل الماجد السبيعي ( هجاء لبعض الأعضاء)
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسن حمزةمحمد حسن حمزةالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح677
لاتوجد تعليقات