تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 27 فبراير 2013 01:03:24 م بواسطة محمد حسن حمزةالسبت، 5 يوليه 2014 03:53:58 ص بواسطة محمد حسن حمزة
0 651
مابال قومي
مابال قومي أمعنوا بشقاءِ
صاغوا القصيد لعبلة الحسناءِ
مابالهم قد أجمعوا بقصيدةٍ
ألفيةٍ في العشق والإغراءِ
تلميذكم ياقوم لم يكُ قاصداً
ذماً لكم بالنقص والإيذاء
هو ظامئ قد جاء منكم يستقي
شعراً جميلاً معشر الشعراء
مخنوقةٌ عبراته ومراده
نظم القريض بنكهة الصهباء
يابنت مالك غزة تشكو الأسى
والشام تشكو هجمة الأعداء
وعراقنا ياعبل صار مكبلاً
بغداد أضحت في يد اللقطاء
قولي لعنتر ياعبيل وأخبري
حال العروبة صار كالأشلاء
قولي له إن الأسود تغيرت
والأسد تشكو كثرة الإعياء
قولي لعنتر إننا في حالةٍ
يرثى لها نمشي على استحياء
ماحال من طلب الإباء بعزةٍ
ماحال من يسمو إلى العلياءِ
كلٌ يغني عبلةً وبثينةً
وأنا أنوح قوافل الشهداء
من عبّروا عن غضبةٍ لشعوبهم
فيها لحرقتهم بصيص دواءِ
ماذا أقول وكيف أوفي حقهم
من رابطوا في محنة الظلماءِ
باعوا الحياة رخيصةً بدمائهم
وأبوا حياة الذل والجبناء
ورضوا حياةً لاتباع وتشترى
هي عيشة الشهماء والشرفاء
لله درهمو ودر أبيهمو
ياسعد بطناً جاد بالنجباءِ
علموا بأن الحرّ لا يرضى الهوا
ن كسائر الأنذال والعملاء
الله أكبر يالهم من فتيةٍ
ياسعدهم من فتيةٍ نبلاءِ
عشرون بيتاً صغتها لعيونهم
بقصيدةٍ سَطرّتَها بدمائي
هذه القصيدة المتواضعة هي معارضة للقصيدة الرائعة ( ألفية بنت مالك )
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حسن حمزةمحمد حسن حمزةالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح651