تاريخ الاضافة
الإثنين، 8 أغسطس 2005 12:57:29 م بواسطة المشرف العام
0 1223
زهور
وسِلالٌ منَ الوردِ،
ألمَحُها بينَ إغفاءةٍ وإفاقةْ
وعلى كلّ باقةٍ
اسمُ حامِلِها في بطاقةْ
***
تتحدّثُ لي الزهراتُ الجميلةُ
أنّ أعيُنَها اتّسَعَت –دهشةً-
لحظةَ القطفْ،
لحظةَ القصفْ،
لحظةَ إعدامِها في الخميلةْ!
تتحدّثُ لي..
أنّها سَقطَت مِن على عَرشِها في البساتينْ
ثم أفاقَتْ على عَرضِها في زُجاجِ الدكاكينْ،
أو بينَ أيدي المنادينْ،
حتى اشترتها اليدُ المتفضّلةُ العابرةْ
تتحدّثُ لي..
كيف جاءت إليّ..
(وأحزانُها الملكيّةُ ترفعُ أعناقها الخضرَ)
كي تتمنّى ليَ العمرَ!
وهي تجودُ بأنفاسِها الآخرةْ!!
***
كلّ باقةْ
بين إغماءةٍ وإفاقةْ
تتنفّسُ مثليَ –بالكادِ- ثانيةً.. ثانيةْ
وعلى صَدرِها حَمَلَت – راضيةْ - ..
اسمَ قاتِلِها في بطاقةْ!
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أمل دنقلمصر☆ شعراء الفصحى في العصر الحديث1223
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري ©